ما ضاع حق وراءه مطالب

 

 

 

اذا اشتدالظلام لابد له من نهار، واذا اشتد سعير النار لابد له من انخماد  ، اذا تصاعد الظلم فلابد له من افول واختفاء .بهمة سواعد واثقة وبفكرة حرة وبكلمة واثقة صادقة، ترسو موازيين العدالة على كفة الحقيقة،على نصرة المظلوم وادانة الظالم ،لتنطق  محكمة الانصاف بالحق، دون اعتبارات سياسية. هذا ما يتأمله كل مظلوم من الهيئات الحقوقية، ومن الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني

 والتي  ومن خلال هذا الحوار سنكتشفها على يد مؤسسها الدكتور راهب صالح،  نرحب به نترك له المجال ليعرفنا اكثر عن شخصه الكريم وهو الغني عن التعريف

  من هو الدكتور راهب صالح؟

تحية لكم ولمنبركم

د. راهب صالح الدليمي عراقي  مواليد 1960من مدينة الانبار غرب العراق من عشائر دليم – البخربيط

مستشار لدى مركز الرافدين الدولي للعدالة  مدير تنفيذي لشبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان مدير الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني .دكتوراه في إدارة الأزمات والكوارثDMP *** Peoples’ Friendship University of Russia

ماجستير في علم الجريمة والعدالة الجنائية -MSc Criminology and Criminal Justice

بكلوريوس السمعية والمرئية/ قسم السينما بكلوريوس علوم عسكرية الكلية العسكرية الأولى/ الدورة 63 - العراق

خريج كلية الامن القومي العراقية.أدرج اسمي ضمن اللائحة السرية الداخلية لقوائم التصفية لفصائل الانتقام في فيلق بدرفي العام 2000 قبل احتلال العراق تعرضت لمحاولة اغتيال في العام 2004 بعد الاحتلال وتمت اصابتي اصابات بالغة نقلت على اثرها للعلاج في احدى مستشفيات سوريا تم نقلي الى سويسرا من قبل الصليب الأحمر الدولي فقدت اعزاء من عائلتي تمت تصفيتهم من قبل فصائل الإنتقام قوات الغدر والخيانة بدر وحزب الدعوة العميل لإيران

ساهمت بعقد ندوات وشاركت بفعاليات ولقاءات، تعتبرني ايران ودوائرها الاستخبارية اخطر الشخصيات العراقية التي تحارب مشروعها في الشرق الأوسط لذلك ادرجتني من ضمن قوائم التصفية الخاصة بالحرس الثوري الايراني واعتبرتني أهدد الأمن القومي الإيراني!

2.   أنشاتم هيئة دولية لمقاطعة النظام الإيراني ماهي هذه الهيئة؟ وماهي صلاحياتها وهل يمكن أن يكون لها صدى على الساحة العربية  مستقبلا؟

التهديد المباشر للأمن القومي العربي، وعبثه بأمن مجتمعاتنا العربية الأطماع والبشاعة الإيرانية لتحقيق سياستها وعلى حساب أرواح أهلنا في العراق وسوريا في هتك مقدساتهم وأعراضهم وكراماتهم والمشاركة في زهق الأرواح واسالة الدماء سواء في العراق أوسوريا أواليمن، تلك السياسة التي قتلت خيرة شبابنا ونساءنا وأطفالنا على أيدي نظام بشار المجرم اللعين وبمساعدة ورعاية إيرانية من  قيادات الحرس الثوري الايراني والمليشيات الطائفية  تبعا للإرادة الايرانية في المنطقة في استهداف واضح في تدمير المدن السنية وتأجيج الصراع الطائفي في دول الخليج وحلم الملالي في السيطرة على العراق وسوريا واليمن والبحرين الكبرى» التي تضم الكويت والبحرين والقطيف والإحساء

وأنوه الآن  الى أن ما يجري على الحدود السورية وزحفها الى الحدود الأردنية في نية مسبقة للتدخل في أمن الأردن الشقيق  وتهديد أبومهدي المهندس الواضح والعلني عبر وسائل الاعلام أنه سيزحف الى الرياض

ومن جراء تصرفاتها الإجرامية ودعمها للإرهاب وتدخلها السافر في البلدان العربية

لا يمكن مواجهة مشروع يعادي الأمة الإسلامية وشعوبها وأقطارها إلا بمشروع مضاد يحمل الأبعاد الاستراتيجية الأكثر عمقًا، وتصنعه عقول المفكرين، ويدعمه الحكام، وتقويه الشعوب، ودون ذلك ستظل المشاريع المعادية تتوالى في تحقيق نجاحاتها والوصول إلى ما تصبوإليه وبسرعة خارقة للغاية.

ولذلك ومنذ عام ونصف بدأنا بالتحرك لأنشاء هذه الهيئة التي انضم اليها نخبة كبيرة من سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين واعلاميين وقادة امنيين مختصين بالشأن الايراني وملفات ايران

وأعلنا عن ولادتها في العاصمة الهولندية وشاركت هيئتنا بولادتها في فعاليات مؤتمر الجبهة العربية لتحرير الأحواز  المقام في مدينة دنهاخ الهولندية وبحضور اعلامي كبير وقد سلمت الجبهة العربية لتحرير الأحواز علم الاحواز العربية أمانة في عنق هذه الهيئة التي ستحرص بأذن الله على تحرير الأحواز العربية وجزر الامارات وكل المدن المحتلة من قبل هذا النظام الفاشي.

1.   العمل على كافة الصعد دوليا ً وعربيا ً واقليميا ً لمحاصرة النظام الايراني، سياسيا ً واقتصاديا ً واجتماعيا ً وثقافيا ً، حتى اسقاطه وإسقاط مشروع ولاية الفقيه وازالته الى الأبد، مع كل ما جاء به من مشاريع وعمائم ومخططات ودماء ودمار وأمراض مجتمعية، لتنعم شعوب الامة والمنطقة بالأمن والامان والعيش بسلام.

2.   العمل على توعية أبناء الأمة أفراداً وشعوباً وحكومات، بأن مشروع ملالي إيران وولاية الفقيه" هو مشروع توسعي مُعاد للأمة ودينها وتاريخها، ووجودها منذ انطلاقه عام 1979م، وتوعية أبناء الأمة بخطر هذا المشروع على حاضر الأمة ومستقبلها ووجودها وأمنها القومي، وخطر بقاء حكومة ملالي طهران على سدة الحكم في إيران على الأمن العربي والاقليمي والعالمي.

3.العمل على فضح مخططات حكومة ملالي طهران المشبوهة، والتي تسعى للتمدد وبسط سيطرتها السياسية والعقائدية، على كل اقطار الامة بلا استثناء، من خلال اذرعها المليشياوية او من خلال الأيدي الناعمة، وتسعى الى تفتيت النسيج المجتمعي لشعوب الأمة، وستعمل الهيئة على تسخير كل الطاقات للوقوف بوجه هذه المخططات الرامية الى تفريس الأمة وطمس هويتها.

4.العمل مع الحكومات والبرلمانات العربية والاسلامية والعالمية، ودفعهم الى قطع العلاقات مع حكومة ملالي طهران لإسقاط شرعيتها، وطرد دبلوماسييها وإغلاق ممثلياتها الثقافية، التي هي مجرد أوکار للتجسس والتخريب وإلحاق الاضرار بأمن واستقرار بلدان العالمين العربي والإسلامي.

5.العمل على اتخاذ إجراءات دولية وحقوقية واسعة، لغرض تكثيف الضغوط على النظام الإيراني وفرض عقوبات اضافية ضد النظام الإيراني، ومنع النظام الإيراني من تحقيق طموحاته النووية، وملاحقة العناصر الإرهابية ومجرمي الحرب، من قيادات حكومة ملالي طهران وقادة الحرس الثوري الايراني، وفي مقدمتهم خامنئي وقاسم سليماني وبقية ملالي طهران، والذين اقترفوا المجازر بحق ابناء شعبنا في الأحواز والعراق واليمن وسوريا، وباقي دول الأمة، واقتيادهم لمواجهة العدالة.

6.العمل مع الحكومات العربية لكشف الشبكات التجسسية التابعة للإطلاعات الايرانية والتي تتغلغل بين صفوف أبناء الأمة، والعمل على توعية الجمهور العربي من خلال الفعاليات البرلمانية العربية بخطورة هذه الشبكات على الأمن والسلم الأهلي واستقرار البلدان العربية.

3.   متابعة النظام الإيراني قضائيا على جرائمه في العراق وفي الاحواز وسوريا واليمن؟ وهل ستشمل؟ التتبعات الساسة والعسكريين والضباط؟كيف ستكون خطتكم   وعبر أي قنوات ستتحركون ؟

نعم بالتأكيد ان من اهداف الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الايراني متابعة النظام الايراني قضائيا عن جرائمه في الاحواز وسوريا واليمن. وستشمل كل السياسيين والعسكريين ومن الضباط والافراد وكما يلي: خطتنا للتحرك

-       تأسيس منظمات حقوقية دولية تلاحق جرائم إيران وتوثقها في مختلف دول العالم.

-       التركيز على الهيئات والمنظمات الدولية الكبرى مثل العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وغيرهما لفضح انتهاكات إيران للحقوق والحريات.

-       متابعة المسؤولين الإيرانيين وقادة الحرس الثوري وكل من اشترك في جرائم الحرب خارج الحدود وفي المدن العربية المحتلة من قبل النظام الايراني الاحواز العربية وجزر الامارات الثلاث وبعض من مدن العراق الحدودية  في القضاء الدولي والمحاكم الغربية على جرائمهم التي لا تسقط بالتقادم.

-       مساعدة الحقوقيين العرب الكبار في عملهم وتبني أطروحاتهم من الجهات الرسمية لملاحقة إيران في الهيئات الدولية.

-       التركيز على الملفات الحقوقية ونشرها لدى الرأي العام الغربي، بما يحرج الحكومات الغربية التي تعمل على توطيد علاقاتها مع ملالي طهران.

4.   مجزرة المحمرة لسنة 1979 قد تكون مماثلة لمجازر الفلوجة او الحويجة او غيرهما في بعض جوانبها؟ هل يمكن ادراجها رغم قدمها ؟؟

هذه الجريمة (مجزرة الأربعاء الأسود) حدثت بمدينة المحمرة عاصمة الأحواز العربية  بتاريخ 30 مايو1979. واستمرت لثلاثة أيام بلياليها، قامت بها قوات ومليشيات تابعة للحكومة الإيرانية بإشراف الأدميرال أحمد مدني وزير الدفاع الإيراني سابقاً الذي عينه رئيس وزراء ايران مهدي برزكان محافظاً للأحواز العربية، وهو المتهم الرئيسي في تلك المجزرة التي تم قتل واعدام أكثر من 300 شهيد من عرب الأحواز وجرح واعتقال المئات وبالتالي فان هذه الجريمة وجرائم اخرى ستكون من ضمن اولويات عملنا في الهيئة نحن بصدد جمع ادلة لجرائم اخرى لدينا مئات الجرائم التي قام بها نظام الملالي لا تقل بشاعتها عن مجزرة المحمرة.

ثقتنا بأنفسنا وهويتنا تجعلنا جادين في ترجمة كل قراراتنا وتطلعاتنا وطموحاتنا، وسنسير في منهاج عمل وفق آليات متطورة الفكر.

5.   هل يمكن تصنيف جرائم المليشيات الايرانية كجرائم حرب وفقا للقانون الدولي؟؟

تشمل المسؤولية الجنائية بموجب النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية مرتكبي الجرائم كل من أعطى أمراً أو أغرى أو حرض أو ساعد أو قدم العون أو ساهم في ارتكاب الجرائم الدولية. وقد تم تحديد المخالفات الجسيمة في الاتفاقيات الأربع بجرائم الحرب، كالقتل العمد، والتعذيب، أو المعاملة اللاإنسانية، وتعمد إحداث معاناة شديدة، أو إلحاق أذى خطير بالجسم أو بالصحة.

فليس للمنصب الرسمي وما يواكبه من حصانة للقادة والمسؤولين أي اعتبار في إثارة المسؤولية الجنائية الفردية سواءً كان مرتكب الجريمة الدولية رئيسًا أو قائدًا أو مسؤولاً حكوميًا أو جنديًا في القوات المسلحة أو مواطنًا عاديًا او مليشاويا، لم تكتف المحكمة بمسؤولية الأفراد مرتكبي الجرائم أثناء الحروب والمعارك من الجنود والضباط في القوات المسلحة، بل أقرت المسؤولية الجنائية للقادة العسكريين الذين تخضع لسلطتهم الفعلية القوات التي تمارس الجرائم الدولية التي تدخل في اختصاص المحكمة، وامتدت المسؤولية الجنائية بموجب النظام الأساسي للمحكمة لتشمل إلى جانب مرتكبي الجرائم كل من أعطى أمرًا أو أغرى أو حرض أو ساعد أو قدم العون أوساهم في ارتكاب الجرائم الدولية لتكتمل بذلك منظومة قضائية جنائية دولية دائمة ومتكاملة مختصة بالأفراد .لذلك فاني من منبركم اقول سنقدم المجرمين وكل من تثبت صلته بجرائم ضد الانسانية الى المحاكم الجنائية الدولية.

6.   تضم هيئتكم حقوقيين وسياسيين مخضرمين وكذلك اعلاميين وكتاب ونشطاء من شتى الأقطار العربية هل سيكون لها دوره فاعل على الساحتين الدولية والعربية. ام ستظل قراراتها ومقرراتها حبرا على ورق ؟؟ كسابقاتها التي كانت رهينة سياسات دولية طالت حتى المستقلة منها ؟؟

سؤال مهم جدا

نحن نسعى الى دعم دولي وعربي لمناهضة إيران، ولا يوجد في هذه المرحلة الراهنة سوى التحالف العربي وقيادة المملكة العربية السعودية التي نجحت في صناعة حلف عربي وإسلامي لتقليم أظافر ملالي طهران في اليمن، من خلال عاصفة الحزم التي تعتبر استثناء بارزًا في مسيرة صناعة المشروع المضاد. لذلك فان مسؤولية هذه المهمة ستقع على لجنة العلاقات الخارجية والشؤون الدولية في التحرك لهذه المسؤولية.

وبخصوص الشق الثاني من السؤال فأن القيادات التي اختارتها الهيئة كما اسلفتِ في الوصف قيادات لها خبرة عميقة واستراتيجية. والخبرات التي يمتلكها القادة ستجعل الهيئة فاعلة وناجحة في عملها إن شاء الله تعالى.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل